الرئيسية إتصل بنا
»مسائل: دخول مكة المكرمة بدون إحرام.. هل يجوز للحائض دخول المسجد »فن العتاب »مرض الحقد »وفاة عمر بن الخطاب(1) »المسيح عيسى بن مريم (ع) »س: هل يجوز لنا استئجار خادمة من عند امرأة لتقوم بالعمل عندنا في المنـزل؟ »التشجيع على الفضائل (من القلب إلى القلب) »سند رواية أحمد بن إسحاق »محمد بن الحنفية بين رؤيتين(5) - كلمة الجمعة »محمد بن الحنفية بين رؤيتين(4) - كلمة الجمعة »محمد بن الحنفية بين رؤيتين(3) - كلمة الجمعة »محمد بن الحنفية بين رؤيتين(2) - كلمة الجمعة »محمد بن الحنفية بين رؤيتين (1) - كلمة الجمعة »قانون الولاية (كلمة الجمعة) »خلافة علي بالنص(2) »خلافة علي بالنص(1) »مرجعية القرآن والسنة »النهضة الحسينية في مصادر العامة »رؤية عاشوراء »فقه العيلولة »الذكر اليونسي أركانه وتأثيره »كلمات قرآنية 1435 - قصة أصحاب الكهف(1) »فقه الإقامة (2) »فقه الإقامة (1) »بدء التناسل البشري »التقية قانون سماوي »مسائل فقهية متفرقة »سؤال حول روايات إباحة الخمس للشيعة زمن الغيبة »وسيلة العبد »تفسير الإمام العسكري (ع)
  موقع يعنى بنتاج سماحة الشيخ العبيدان الفكري و العقائدي و الثقافي
آخر تحديث في: 26 ربيع الأول 1436 هـ - الموافق 16-1-2015
2015-01-16
من الموانع التي قد تذكر للمنع من القبول برواية أحمد بن إسحاق القمي، مخالفتها لما هو الثابت تاريخياً، من أن وفاة عمر بن الخطاب كانت في نهاية شهر ذي الحجة في يوم الثامن والعشرين منه، مع أن الرواية المذكورة قد تضمنت أن يوم وفاته في التاسع من شهر ربيع الأول، وقد قرر في محله أن أحد الأسباب المانعة من القبول بالخبر حال تعرضه لنقد المتن، كون متنه ....
2015-01-16
احتفل المجتمع البشري قبل أيام بميلاد المسيح نبي الله عيسى(ع)، وهو أحد أنبياء أولي العزم الذين جاءوا برسالة مخصوصة لمن بعثوا إليهم، وقد تحدث القرآن الكريم عن شخصيته من جوانب متعددة، فذكر أنه عبد الله ونبيه(ص)، قال تعالى:- (لن يستنكف المسيح أن يكون عبداً لله)[1]، وأنه كلمته ألقاها إلى مريم(ع)، وقد خلقه الله سبحانه وتعالى من دون أب ورفعه تعالى إليه
2015-01-05
موجبات مدحه وحسن حاله: وقد اشتملت كلمات الأعلام والباحثين على ذكر محمد بحسن الحال، والتوصيف بالجلالة، وعلو المنـزلة، وخلت أغلب تلك الكلمات عن الإشارة إلى منشأ ما ذكر، بل يظهر من بعضها أن ذلك من المسلمات، والواضحات التي لا تحتاج برهاناً ولا بياناً. إلا أن مقتضى ما عرفت من وجود موجبات الذم، يمنع من التسليم بما ذكر، بل لابد من العمد للفحص ...
2015-01-05
ادعاء الإمامة: الثالث من موجبات الذم: دعواه الإمامة بعد الإمام الحسين(ع)، ومنازعته للإمام زين العابدين(ع) في ذلك، بدعوى أن الإمام الحسين(ع) مات ولم يوص، فيكون هو أحق الناس بالإمامة، لعاملين، وهما: قربه من أمير المؤمنين(ع)، وأنه أكبر سناً من الإمام زين العابدين(ع). والروايات التي تضمنت ذلك لو لم تكن متواترة، فلا أقل من كونها مستفيضة، ومقتضى ...
2015-01-05
رواية الحسد: الشاهد الثاني: وهو ما كان من الإمام الحسن(ع) معه، فقد روى شيخنا الكليني(ره) في كافيه، عن أبي عبد الله(ع) قال: لما حضرت الحسن بن علي(ع) الوفاة، قال: يا قنبر، انظر هل ترى من وراء بابك مؤمناً من غير آل محمد(ع)؟ فقال: الله تعالى ورسوله وابن رسوله أعلم به مني، قال: ادع لي محمد بن علي-إلى أن قال-: يا محمد بن علي، إني أخاف عليك الحسد ....
2015-01-25
س: ماذا يترتب على من دخل مكة من دون إحرام؟ س: هل يجوز للحائض دخول المسجد إذا انقطع عنها الدم، وقبل أن تغتسل؟
2015-01-05
س: هل يجوز لنا استئجار خادمة من عند امرأة لتقوم بالعمل عندنا في المنـزل؟ ج: من المتعارف في مجتمعنا اليوم الاستعانة بالخادمة للقيام بالمساعدة في الشؤون المنـزلية، ويحصل ذلك إما من خلال استقدامها من بلدها لتقوم بالعمل عند شخص معين، أو يكون ذلك باستئجارها من قبل بعض الأشخاص...
2014-07-05
مسائل فقهية متفرقة
2014-07-05
س: توجد روايات تبيح الخمس للشيعة حتى ظهور القائم (ع) فمن من العلماء قديما و جديدا صحح هذه الروايات ؟ و أريد روايات تثبت قبض الرسول (ص)لخمس المكاسب و روايات تثبت أخذ الأئمة خاصة المتأخرين للخمس؟
2014-03-14
مسألة في: تقليد المرجع الأعلم
2008-07-09
يعدُّ إحياء مناسبة ميلاد منقذ البشرية الرسول الأعظم محمد(ص) من الأمور التي اعتادها المسلمون منذ قرون عديدة، ولا زالت هذه الذكرى ماثلة وحية في قلوب المسلمين جميعاً، حيث تقام الاحتفالات بهذه اليوم في المساجد والبيوت في مختلف أرجاء العالم الإسلامي، وبلدانه، تخليداً لهذا اليوم المبارك، مثلهم في ذلك مثل أي أمة تحترم مقدساتها، وتبجل أيامها الكبرى
2008-07-09
انتخب علماء السنة من بين جميع ما كتب في الحديث ومسانيده ستة كتب منها فقط، فجعلوها في الدرجة الأولى من الاعتبار والصحة، وسموها بالصحاح الستة، أي المطابقة للواقع، وقد شكلت هذه الكتب الصحاح الستة البنية الأولى والأساس الأصلي في أحكامهم وعقائدهم، والتفسير والتاريخ.
2008-07-13
قد يستدعي الموقف أحياناً تجاوز حدود الموضوع المذكور في الآية وتوسيع دائرة الحكم لما هو أعم. وكما ذكرنا في القاعدة السابقة نـتجاوز حدود الزمان والمكان ومورد النـزول لصالح عموم اللفظ، فهنا نـتجاوز اللفظ نفسه تبعاً (لعموم المناط)كما يصطلح عليه الفقهاء والمفسرون، والمقصود بـ(المناط) العلة التي أنيط بها الحكم
2008-07-13
القاعدة الثالثة: ثبوت الشرعية للقراءة: لابد لمقبولية القراءة وإمكانية الالتـزام بها من صدورها عن النبي(ص) أو تأيـيده لها وموافقته عليها، وإلا فلا تعتبر قراءة شرعية، لأنها تفتقر إلى السند القانوني.
2008-07-13
من المواضيع المهمة والجديرة بالبحث عند الحديث حول القرآن الكريم وما يتعلق به من مواضيع كالتفسير على سبيل المثال، مسألة تعدد القراءات، حيث تناول المسلمون ومن الصدر الأول للإسلام عدة قراءات للنص القرآني، اشتهر منها سبع قراءات، بل يستفاد من النصوص أن هذه التعددية في كيفية قراءة النص القرآني، قد شهدها عصر النبي(ص).
2014-07-28
نص الفقهاء على أنه يجب المكلف إخراج زكاة الفطرة عن نفسه وعن كل من يعول بعد أن تتحقق شرائط وجوبها آناً ما قبل غروب الشمس ليلة العيد، كما هو المشهور، واحتاط بعض الأعيان المحققين(أطال الله في عمره الشريف) بلزوم الإخراج لو تحققت الشرائط مقارنة للغروب، بل بعده أيضاً ما دام وقتها باقياً.
2014-07-16
الثاني: وحدة مكان الإقامة: بأن يقيم في مكان واحد عرفاً، وليس متعدداً، ويترتب على ذلك أحكام:
2014-07-16
هناك عنوانان متقابلان تترتب عليهما مجموعة من الأحكام الشرعية، وهما عنوانا الحاضر والمسافر، أو عنوانا الحضر والسفر، إذ يؤخذ في الصلاة ملاحظة هذين العنوانين، فتكون الصلاة تامة عند وجود أحدهما دن الآخر، كما تكون الصلاة مقصورة إذا وجد الثاني دون الأول، فلو كان المكلف متصفاً بصفة السفر مثلاً كانت صلاته مقصورة، ولو كان حاضراً كانت صلاته تامة، وهكذا.
2014-01-01
المشهور بين علمائنا أنه لا ينطبق عنوان الصدقة على المال المدفوع بقصد الصدقة إلا إذا قبضه المتصدق عليه أو وكيله، ولذا لو أخرجت المرأة مبلغاً من المال على أنه صدقة ووضعته تحت وسادة ولدها في الليل لكي تجنبه المرض، فلا يعتبر المبلغ المدفوع صدقة، وكذا لو أراد الإنسان السفر فأخرج مبلغاً من المال وعزله على أساس أنه صدقة، فلا يكون كذلك ....
2014-01-01
الاستنجاء وهو تطهير موضع البول والغائط بالماء، وقد اختلف الأعلام في ماء الاستنجاء من حيث الطهارة والنجاسة فأختار الإمام الخوئي(قده) القول بطهارته فلو أصاب المكلف شيئا من هذا الماء بعد الفراغ من التطهير لم يوجب التنجيس. وأختار السيد السيستاني والسيد الحكيم والأستاذ الشيخ الوحيد(حفظهم الله) القول بنجاسته، فلو لاقى بدن المكلف أو لباسه أوجب ذلك...
2008-07-20
تعريف الحضانة: الحضانة هي:حق ، يقتضي أولوية شخص بعينه ، بأن يتواجد الولد عنده ويكون معه وفي حضنه ، ليدبره في أموره العادية ، من طعامه ولباسه ونومه ودفع الأذى عنه ، ونحو ذلك من الأمور التي ترجع إلى شخصه بخاصة.
2008-07-20
يستحب للإنسان طلب الولد والإكثار منه ، وبخاصة مع قدرته على كفالته وتربيته تربية حسنة، وقد ذكرت الأحاديث الشريفة عدة آداب للحمل والولادة نستعرض بعضها كما يلي: الأول: أن يصلي كل من الوالدين في ليلة زفافهما ركعتين قبل المواقعة، وأن يكونا حين المواقعة على طهر من الحدث الأكبر والأصغر، وأن يدعو الزوج في جملة ما يدعو:...فإن قضيت لي في رحمها شيئاً
2008-07-20
لا يعتبر استيلاد المرأة وإنجابها الوَلَد مع الإمكان حقاً واجباً عليها تجاه زوجها بمقتضى عقد الزواج،بل إن الإنجاب -في الجملة-واجب على المرأة كشرط ضمني ملحوظ عند تعاقد الزوجين،بحيث لو لم يشترطه الزوج صريحاً قبل التعاقد أو أثناءه كفى في لزومه ذلك التباني الضمني عليه،إلا أن تصرح المرأة باشتراط عدم الإنجاب،ويقبله الزوج.
2014-07-16
لم تذكر قصة أصحاب الكهف في القرآن الكريم إلا مرة واحدة، وقد عرضها الباري سبحانه وتعالى بنحو اختلف عن عرضه لغيرها من القصص، ذلك أن المعروف من طريقة القرآن الكريم أن يعرض القصة بصورة مباشرة، فيتعرض لما يود التعرض إليه من أحداث، إلا أن الأسلوب الذي عرضت به قصة أصحاب الكهف اتخذت منحى مغايراً، فقد عرضها الباري سبحانه وتعالى في البداية بصورة موجزة...
2009-09-03
الذين من قبلكم: يستفاد من الآية الشريفة أن الصيام المكتوب على هذه الأمة ليس من التشريع الجديد، وإنما هو تشريع ثابت، فقد كتبه الله سبحانه وتعالى على الذين من قبلنا، وقبل العمد إلى بيان المقصود من الذين من قبلنا، ينبغي الإشارة إلى أن الموجب للحديث عن ثبوت هذا التكليف على السابقين، غايته رفع جنبة الاستيحاش المتصورة من مشقة التكليف...
2009-09-03
أشتمل القرآن الكريم على آيات عرفت بأنها آيات الأحكام، وقد نشأت تسميتها بذلك لاستنباط بعض الأحكام الشرعية منها، ومن تلك الآيات، آيات الصوم التي وردت في سورة البقرة، وسوف نتناول هذه الآيات بالبحث من ناحيتين: الأولى: الناحية التفسيرية، فنعمد إلى عرض كلمات المفسرين، ونشير إلى ما بينهم من خلاف لو كان بينهم، وهكذا.
2015-01-05
من الموانع التي توجب عدم القبول برواية التاسع من شهر ربيع المولود، المروية عن أحمد بن إسحاق القمي، ضعفها السندي، لكونها تعاني مشكلتين:
2014-05-16
أدلة المشهور: واستدل المشهور على ثبوت التكليف لهم بأمور: 1-الإجماع المدعى من غير واحد على ثبوت التكليف للكفار بالفروع كتكليفهم بالأصول. وقد أجيب عن هذا الإجماع بجوابين: ..........
2014-03-14
محمد بن إسماعيل عنوان يطلق على جماعة، ذكر السيد الداماد(ره) أنهم أثنا عشر شخصاً[1]، وربما زاد بعضهم على ذلك. وليس جميع من ذكر في طبقة واحدة، كما أنهم ليسوا من حيث الأهمية سواء، والمهم هو التعرض لمحمد بن إسماعيل الواقع في كثير من أسناد الكافي، وهو الذي يروي عنه الكليني(ره) بدون واسطة، وهو يروي عن الفضل بن شاذان.
2014-03-14
المعروف بين أصحابنا أن مقتضى الأصل الأولي هو عدم ثبوت ولاية أحد على أحد. كما أن مقتضى استصحاب العدم الأزلي-على فرض البناء على حجيته-هو ذلك أيضاً، فإن الإنسان كان في الأزل ولا ولي عليه، وبعد وجوده يشك في ثبوت ولاية عليه، فيستصحب عدمها.
2008-07-12
ذكر ابن منظور:عرفة وعرفات،بمكة معروفة كأنهم جعلوا كل موضع منها عرفة،ويوم عرفة، غير منون،ولا يقال العرفة،ولا تدخله الألف واللام[1]. وقال سيـبويه:عرفات مصروفة في كتاب الله تعالى،وهي معرفة والدليل على ذلك قول العرب:هذه عرفات مباركاً فيها،وهذه عرفات حسنة.
2008-07-12
المسعى: وهو الشارع الذي يمتد بين الصفا والمروة ،وبه الميلان الأخضران وهما عمودان مبنيان في جوار الحرم،يعني المسجد الحرام،أحدهما تحت مئذنة باب علي،والثاني باب العباس. والصفا والمروة جبلان قريـبان نسبياً من المسجد،أما الصفا فإلى جواره،وأما المروة فيـبعد عنه قليلاً.
2008-07-09
س: هل ترى المرأة المرضع أثناء فترة الرضاعة حيضاً؟... ج: لا شك في أن فترة الرضاع يحدث فيها الحيض، فيمكن أن تكون المرأة مرضعاً ويأتيها الحيض مثل غير المرضع.
2008-07-09
س: ما هو دم الحيض؟... ج: دم الحيض عبارة عن دم تقذفه المرأة السليمة من الرحم إلى الخارج في أوقات منـتظمة غالباً، بواسطة الفرج الذي هو المخرج المعتاد. نعم قد يتعذر خروجه من موضعه المعتاد، فيتحول عنه ليخرج من موضع آخر استـثنائي، بسبب الخلقة، أو بسببٍ طارئ صحي.
2009-08-03
يجب على المكلف قضاء ما فاته من الصيام الواجب، من دون فرق بين أن يكون تركه للصيام الواجب عليه من باب التعمد والتجرؤ على الله سبحانه وتعالى، أم كان تركه الصيام لعذر من الأعذار، كما لو كان مسافراً، أو كان مريضاً، أو كان سكراناً، أو كان نائماً، ولم يأتِ بالنية، أو كانت المرأة حاملاً، أو كانت مرضعاً، أو كانت حائضاً، أو كانت نفساء.
2008-08-19
مما ينبغي الالتفات إليه أن للصوم شرائط صحة كما أن له شرائط وجوب، وقد يغفل الكثيرون عن الالتفات لذلك، فلا يتوجهون لشرائط الصحة، ولعل السر في ذلك يعود إلى أن أغلب الرسائل العملية لفقهائنا(أطال الله في أعمار الباقين، ورحم الله الماضين)لم تتضمن ذكر هذه الشرائط تحت عنوان خاص، كما كان ذلك بالنسبة لشرائط الوجوب، وإن كانت مذكورة في طيات الكلام.
2008-07-12
فرض الله سبحانه وتعالى الخمس على المكلفين كما فرض عليهم الصلاة والصيام والحج،فيجب على كل مكلف إخراج الخمس من عدة أشياء إذ ملكها. والأشياء التي يجب فيها الخمس هي: كل الأموال التي تدخل في ملكية الفرد،سواء اكتسبها بجهد وعمل،أم ملكها دون ذلك،نعم بعض العلماء يخص وجوب الخمس بخصوص ما ملكه عن طريق التكسب،فما حصل عليه من غير ذلك لا يتعلق به الخمس ولذا
2008-07-12
سهم السادة الفقراء: أما السهام الثلاثة الباقية، فقد أتضح من خلال البيان السابق للآية الشريفة أنه يخـتص بالمنتسبين لهاشم، ولذا يصطلح عليه فقهياً بـ(سهم السادة)، ويعطى هذا السهم لخصوص الفقراء وبالأخص المساكين منهم، ولليتامى، ولأبناء السبيل.
2013-07-09
من الشروط التي اعتبرها الفقهاء في صحة الصلاة، طهارة لباس المصلي وبدنه من النجاسة، واستثنوا من ذلك موارد تسهيلاً منه سبحانه وتعالى على المكلفين، عرفت بما يعفى عنه من النجاسات.
2013-04-25
إذا ألتصق بأحد أعضاء الوضوء حاجب لاصق يمنع من وصول الماء إلى البشرة، فلا يخلو حاله عن أمرين:
2012-12-30
إذا اكتشف المصلي النجاسة ورآها أثناء الصلاة، فهنا صورتان: الأولى: أن يعلم بوجودها قبل دخوله في الصلاة، فهنا فروض ثلاثة: الأول: أن يكون وقت الصلاة واسعاً، كما لو كان يؤدي الصلاة في أول الوقت، وألتفت إلى وجود النجاسة في ثوبه، وقد كان يعلم بوجودها قبل أن يدخل في صلاته، فهنا يتفق أعلامنا على أنه يلزمه أن يقطع الصلاة التي بيده، ويقوم ....
2015-01-16
من الأمور التربوية التي ندبت إليها النصوص الشريفة، العتاب بين الأحباب، كالعتاب بين الزوج وزوجته، والعتاب بين الأخ وأخيه، والعتاب بين الصديق وصديقه، والعتاب بين الجار وجاره، وهكذا. فقد ورد عن أمير المؤمنين(ع) أنه قال: العتاب حياة المودة[1].
2015-01-16
من الامراض الاخلاقية التي ينبغي عدم إصابة المؤمنين بها وإن كانت تصيب المجتمعات البشرية عادة مرض الحقد، وللمرض المذكور آثار وخيمة وخطيرة جدا على الإنسان وعلى المجتمع.
2015-01-05
ينص علماء النفس وعلماء الاجتماع على أن النفس البشرية مجبولة على الحمد والشكر، فالإنسان يحتاج دائماً إلى التحفيز والتشجيع، فالطالب يحتاج من استاذه تشجيعه عندما يقوم بأداء واجباته بصورة حسنة، وتحفيزه للتطور والتقدم.
2013-02-07
عدم اعتبار الدعاء في أكلها: قد تضمنت النصوص الشريفة أنه توجد أدعية وآداب عند أخذ التربة المقدسة وتناولها للاستشفاء، وهذا يثير التساؤل في أن هذه الأمور هل أخذت على نحو الشرط لجواز تناولها، فيلزم لمن أراد الاستشفاء بها قراءة تلك الأدعية الخاصة، أم أنه لا يعتبر ذلك، وإنما هي من باب الكمال رغبة في سرعة التأثير؟.
2008-07-13
بعد أن فرغنا بحمد الله عن الحديث حول حديث الغدير، وإثبات أنه متواتر، فلا حاجة للبحث فيه من ناحية السند، ينبغي علينا التعرض لبيان دلالته، وإثبات أنها دالة على مدعى الشيعة من كونه يفيد أحقية أمير المؤمنين(ع) بالخلافة من بعد النبي(ص) بنص من الله سبحانه وتعالى.
2008-07-13
هذا ومع ما سمعته مما تقدم من كلمات حول تواتر حديث الغدير، إلا أن هناك جماعة قد أنكرت تواتره. مع أنك قد عرفت فيما تقدم عدم انحصار تواتره عند الشيعة فقط، بل نقلنا كلمات بعض الحفاظ من أهل السنة ينصون على تواتره أيضاً.
لا يوم كيومك يا أبا عبد الله
www.alobaidan.org - info@alobaidan.org
تم بحمد الله إعادة إفتتاح الموقع في 13 رجب 1429 هـ
يجوز النسخ و الإقتباس بشرط الإشارة للموقع كمصدر
إعلانات الموقع
البحث في موقعنا
المواضيع الأكثر قراءة
القائمة البريدية

اشتراك انسحاب
 

المتواجدون بالموقع
المتواجدون الان 4
من ألبوم الصور
أرشيف الموقع
اختر التاريخ المطلوب

برنامج المتميز الاخبارى  الاصدار 1.5 احد برامج ايماكس للخدمات البرمجية © 2015